recent
أخبار ساخنة

نماذج مضيئة ومشرفة للمرأة المصرية بمحافظة المنيا /المساء العربى

 المنيا/وحيد محمود ابوكفافي
 
رغم ما وصلت إليه المرأة من مناصب وما حققته من نجاحات إلا أن الصعيد لا يزال يتمسك ببعض العادات والتقاليد التى حالت دون حصول المرأة على حقها فى تقلد وظائف بعينها اعتبروها خلقت من اجل الرجل فقط، إلا أن هناك سيدات استطعن أن يتقلدن مناصب قيادية رغم رفض المجتمع فى بادئ الأمر لها ونجاحهن فيها وتحولت كل واحدة منهن من مجرد امرأة عاملة إلى شخصية قيادية بارعة يعمل خلفها رجال تستطيع وحدها أن تكون ربان للسفينة دون الخوف من مواتية الرياح.
فعندما نشيد بدور المرأة في المجتمع،  فلابد على الجميع أن يعلموا أن المرأة هي نصف المجتمع الذي لا يقل دوره الفعال عن دور الرجل، فدورها يساهم في الارتقاء بالمجتمع. وحركة التاريخ عبر العصور تروي قصة نجاح المرأة المصرية في العديد من المجالات. وهناك الكثير من النماذج المشرفة لسيدات أحرزن نجاحات مميزة وكنّ رائدات ، حيث عكسنَ تطور المرأة المصرية وتفوقها في ميادين كثيرة فالمرأة ستظل محركًا فعالًا في حركة المجتمع. 
ويظل صمود المرأة المصرية وقدرتها علي الإبداع والتميز شيئا يدعو للفخر والاعتزاز، فالمرأة المصرية مازالت تمتلك الروح الملكية التي تجسدت في قلب أعظم ملكات العصر الفرعوني حتشبسوت ونفرتيتي ونفرتاري والملكة ميريت نيت وهي أول ملكة في تاريخ العالم اعتلت عرش البلاد وتنتمي للأسرة الأولي، فدائمًا المرأة المصرية رائدة وسباقة بالتميز. ولسنا بحاجة لأن نسلط الضوء علي عظمة المرأة في العصور القديمة لأن ما تُرك من آثار خير دليل علي عزة وشموخ المرأة المصرية.
وإذا انتقلنا للعصر الحديث سنجد أن المرأة المصرية مازالت تواصل مسيرة النجاح والتألق فقد تقلدت المرأة العديد من المناصب الرسمية وغير الرسمية وحققت نجاحات قيمة تستحق التقدير وإبداعات في مجالات مختلفة. فإذا ألقينا الضوء علي دور المرأة المصرية ومدي نجاحها في العمل سنجد أن المرأة المصرية تقلدت العديد من المناصب وأدت عملها بكل قوة ولازالت تعمل بجهودا كبيرة لخدمة الوطن والمواطنين.
 ففي محافظة المنيا إمرأة بمائة رجل تعمل من أجل خدمة المجتمع وتنميته وهي المهندسه هبه بدوي رئيس قطاع الموارد البشرية والتدريب وعضو مجلس اداره بالشركه القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بالمنيا.
هذا ويعد وضع المرأة اليوم والمكاسب التي نالتها أبرز دليل على مدى إدراك الدولة لأهمية المرأة كعامل قوي لتحقيق التغيير الإيجابي من خلال تعزيز تمكينها اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا للمشاركة في البناء ودفع عجلة التنمية .
google-playkhamsatmostaqltradent